وزير المالية يقف على ضبطية الكوكايين بمطار الخرطوم ويشيد بمجهودات الجمارك طباعة

وقف السيد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د.إبراهيم البدوي بحضور السيد رئيس هيئة الجمارك الفريق شرطة د.بشير الطاهر بشير والسيد مدير إدارة جمارك مطار الخرطوم وعدد من السادة الضباط، وقف على حجم الإنجازات الكبيرة وضبطية الكوكايين الأخيرة التي تمت بمطار الخرطوم وتلقى سيادته تنوير من السيد رئيس هيئة الجمارك عن الهيكل التنظيمي لهيئة الجمارك المكون من عدد اربعة إدارات عامة هي الادارة العامة للشئون العامة، الادارة العامة لمكافحة التهريب، الادارة العامة للعمليات الجمركية والادارة العامة للالتزام والتسهيل،كما وقف على معرض مصغر يحتوي على نماذج للضبطيات في الاشهر الاخيرة تمثلت في(حبوب مخدرة مختلفة -عملات حرة-دولار أسود- محاولات تهريب ذهب باشكاله) وطرق مختلة.
ومن ثم إجتمع بالقيادات الجمركية العاملة بمطار الخرطوم حيث قدم لهم التهنئة بهذا الانجاز نيابة عن الحكومة الانتقالية مشيداً بمستوى الاداء من حيث تحقيق الربط والدور الرقابي للحفاظ على مقدرات الأمة وحماية شبابها وأعرب عن سعادته بهذه الزيارة التي تأتي في إطار رفع الروح المعنوية لمنسوبي الجمارك والوقوف على الانجازات والضبطيات الاخيرة ومحاولات التهريب مؤكدا دعمهم للجمارك للقيام بواجباتها على الوجه الاكمل وهي دوما بقدر التحدي والانجاز كما اشاد سيادته بالمجهودات الكبيرة التي تضلع بها الجمارك ومكافحة التهريب وحماية الاقتصاد وتحقق الربط المقدر.
واوضح السيد رئيس هيئة الجمارك الفريق شرطة د.بشير الطاهر بشير ان جمارك مطار الخرطوم محطة أساسية وحائط صد للكثير من عمليات التهريب التي تتم من بعض الركاب وما تسببة هذه المواد الضارة من تهديد للمجتمع، موضحاً ان الضبطية الاخيرة تعتبر ضبطية نوعية وحديثة حيث تم ضبط سيدة تحمل عدد ستة كيلوجرامات ونصف من مخدر الكوكايين مبينا ان الجمارك بالرغم من تطور طرق التهريب ظلت تستخدم احدث الانظمة للكشف عن مثل هذه المهددات ومن خلال التدريب المستمر والخبرة الممتازة لمنسوبيها وادخال احدث البرامج والتطبيقات وفق متطلبات منظمة الجمارك العالمية كما أن هنالك أجهزة كشف شخصية سيتم تدشينها خلال الايام القليلة القادمة بجانب الكشف بالاشعة السينية وبالاضافة لاستخدام الكلاب الشرطية للكشف عن تهريب المخدرات على وجه الخصوص، مؤكداً ان قوات الجمارك مؤهلة بصورة احترافية مما يمكنها من القيام بواجباتها على الوجه الاكمل ودعا منتسبيه بالحفاظ على مقدرات الوطن وبذل قصارى جهدهم للكشف عن مثل هذه المواد الضارة بالبشر عموما.
من جانبه اوضح العميد شرطة طارق عبد الحميد مدير إدارة جمارك مطار الخرطوم في تصريح (للمكتب الصحفي للشرطة)أن الضبطية تمت بحوزة امرأة أجنبية قادمة للبلاد بحجة العمل في السودان لمدة عشرة أيام. موضحاً أن الضبطية تمت من قبل الضباط وضباط الصف والجنود الموجودين بالصالة بالتنسيق التام بين فرع المخدرات والسموم بإدارة جمارك مطار الخرطوم والكلاب الشرطية الجمركية والإدارة العامة للأدلة الجنائية دائرة المختبرات الجنائية.
العميد شرطة حقوقي عبد الرحمن بدوي عبيد مدير فرع الصالات والتارمك ثمن الدور الكبير والسند المتعاظم الذي تقدمه قيادة الشرطة ممثلة في المدير العام وأركان حربه والدعم غير المحدود من رئيس هيئة الجمارك خاصة في أعمال المكافحة والرقابة، والتنسيق المثمر بين كافة الأجهزة الأمنية بمطار الخرطوم.
معتبراً أن الضبطية من الجرائم العابرة للحدود عبر أكثر من دولة يتم التخطيط لها ببراعة ودقة متناهية، وأوضح أن المضبوطات من المخدرات كانت مخفية بطريقة إحترافية للتمويه حيث انها ملفوفة بحاجز مطاطي ثم مادة بترولية نفاذة وعازل بلاستيكي لتفادي الرقابة الإلكتروني وتضليل حاسة الشم لدى الكلاب الشرطية، موضحاً انه تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بنيابة الجمارك توطئةً لتقديم المتهمة للعدالة الجنائية.