الجمارك تشارك في اليوم العالمي لحماية المستهلك بولاية كسلا 22/03/2015

fdsتحت شعار( غذاء صحي آمن ولا للتهريب) شاركت هيئة الجمارك السودانية في ورشة حماية المستهلك المقامة بولاية كسلا بمناسبة اليوم العالمي لحماية المستهلك حيث احتوى البرنامج على محاضرات ومعارض وندوات وليلة ثقافية، وشهد اليوم الختامي للورشة ممثل لحوكمة الولاية ومدير الشئون الاجتماعية والثقافية بالولاية وعمدة مدينة كسلا ووكيل نيابة الاتجار بالبشر ورئيس اللجنة القانونية لحماية المستهلك، وقدمت خلال الورشة ثلاثة اوراق عمل قدم مولانا عبد الله حسن احمد وكيل نيابة الاتجار بالبشر الورقة الاولى حول التهريب وأثره على المجتمع كما قدم رئيس مجلس تنسيق المنظمات بولاية كسلا ورقة عن سلامة الاغذية وصحة الانسان وكانت الورقة الثالثة عن الادارة المنسقة للحدود ومحاولة تطبيقها بين السودان واثيوبيا وارتريا قدمها سعادة العقيد شرطة محمد حامد الحسين مدير جمارك كسلا وصحاب تقديم ورقته عرض فلم وثائقي من اعداد ادارة الاعلام بالجمارك نال استحسان ورضا كل الحضور بالورشة واشادوا بمبادرة ادارة الاعلام لمشاركتها في هذه الورشة ودورها في عكس مخاطر التهريب وتجارة البشر وأكد عمدة مدينة كسلا على أن الفلم لخص كل ما دار في الورشة، ويعكس بصورة واضحة الاضرار التي تلحق بالمستهلك من خلال البضائع والسلع الفاسدة.وقد خرجت الورشة بعدة توصيات من ابرزها التعاون والتنسيق بين الوحدات العاملة في مجال التجارة الخارجية بولاية كسلا لازالة التضارب في السياسات والسلطات وذلك بإنشاء نافذه واحدة، وزيادة الوعي بأهمية مبدأ الشراكة في مجال التجارة الخارجية وزيادة التعاون والتنسيق، الاستخدام الامثل لوسائل الاعلام للتنوير والتوعية بمخاطر التجارة غير المشروعه والتهريب في ظل ازدياد الجرائم العابرة والمنظمة وغسل الاموال وتهريب البشر والسلاح والمخدرات والخمور والبضائع والسلع الفاسده، التعاون التنسيق مع منظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية وزيادة الدعم المادي والمعرفي حتى تؤدي الادوار المطلوبه منها، ادخال الرقابة الالكترونية عبر الكاميرات والابراج واجهزة البروكسي، التنسيق مع مع فئات المجتمع الاخرى كالادارات الاهلية والعد والمشايخ وعلماء الدين للحد من التهريب والتاكيد على صحة وسلامة المستهلك بولاية كسلا.

هذا وقد حضر الورشة جمع غفير من فئات المجتمع المختلفة وتم ختام البرنامج لليوم العالمي لحماية المستهلك بليلة ثقافية مسائية بوسط المدينة.

هيئة الجمارك والبنك السوداني المصري يوقعان على خدمة التحصيل الإلكتروني للرسوم الجمركية 19/03/2015

egyptوقع السيد العميد شرطة أنور محمد عبد الله ـ مدير دائرة تقنية المعلومات بهيئة الجمارك والسيد ابو عبيدة الحاج ـ مدير البنك السوداني المصري. خدمة التحصيل الإلكتروني للرسوم الجمركية وأبان العميد أنور أن خدمة التحصيل الإلكتروني هي انتقال من التحصيل التقليدي إلى التحصيل الآلي الذي يسهم في تحسين التحصيل وتحقيق رقابة فاعلة حيث أن هذه الخدمة تسهم في تسهيل الإجراءات للمتعاملين مع المصارف.

وتحقيقاً لكسب الوقت وتوفير الكثير من الجهد في عملية تحصيل الإيرادات الجمركية عبر منافذ البنك المختلفة مما يؤدي إلى ترقية تحصيل الإيرادات التحصيلية والفعالية بها لترشيد النفقات الإدارية، وربط القطاع المصرفي بإجراءات الصادر والوارد. وأعلن سعادته أن هذه الخدمة تأتي ضمن مشروع الحكومة الإلكترونية وتماشياً مع موجهات منظمة الجمارك العالمية التي ترمي إلى تسهيل الإجراءات وتقليص زمن التخليص خدمتاً للعملاء خاصة وكافة المواطنين بصفة عامة، وأبان بأنهم سعداء بهذه الشراكة.

وأوضح السيد حيدر الحاج ـ مدير البنك السوداني المصري أن هذه الشراكة الزكية بين البنك وهيئة الجمارك مهمة جداً ويضيف هذا الاتفاق خدمة جديدة متميزة يقدمها البنك لعملائه وكافة المتعاملين مع الجمارك كما انها تسهم في زيادة الودائع وأكبر قدر من الإيرادات.

مكافحة التهريب تبيد بضائع وسلع مضرة بصحة الإنسان 12/03/2015

12ابادت الادارة العامة لمكافحة التهريب بالجمارك صباح اليوم عدد (3) حاويات كبيرة  تحتوي على كمية من البضائع وسلع منتهية الصلاحية، عبارة عن أدوية بشرية وحقن طبية غير مطابقة للمواصفات والإجراءات الصحية وكمية كبيرة من الملابس المستعملة وتبغ بشقيه سجائر ومعسل وأدوات لعب الميسر بجانب كمية من الألعاب النارية وزيت طعام وكريمات ومستحضرات تجميل مخالفة لقانون الصيدلة والسموم ،وبلغت قيمة البضائع والسلع المبادة مبلغ ثمانية مليون وسبعمائة وثمانية وثلاثون الف جنية(8.738.030)، وتجدر الإشارة الى أن الجمارك درجت على إبادة مثل هذه المواد والبضائع في إطار قيامها بواجبها في حماية الإقتصاد الوطني والحفاظ على أمن وصحة المواطن ،والوقوف بالمرصاد في وجه المهربين والمتلاعبين بسلامة الإنسان في السودان

إبادة سلع ومواد غذائية فاسدة 05/03/2015

12سعيا لتحقيق الاهداف السامية لهيئة الجمارك قامت إدارة جمارك مطار الخرطوم صباح اليوم بمنطقة شرق النيل (مردم حطاب) بابادة بضائع مخالفة لعدت قوانين وضارة بصحة المواطن وذلك بحضور كافة الجهات ذات الصلة.

في تصريح للسيد اللواء/جمال الدين صالح – مدير دائرة جمارك الخرطوم أوضح أن اهتمامات هيئة الجمارك الحفاظ على صحة المواطن وحماية القيم والاخلاقيات فى اطار هذا العمل تمت ابادة (51) طن من المخالفات المختلفة الغير مستوفية للشروط الصحية مثل الادوية وايضا خمور وغيرها تقدر بقيمة (2.500) مليون جنيه .مضيفاً أن الجمارك تقوم بالمهام المؤكله اليها من قبل الدولة بكل جد واهتمام وسعى السيد رئيس الهيئة وتوجيهاته بحماية المجتمع من اهم الاولويات.

مؤكداً أن الجمارك بصدد حجز اي مخالفة وفق القانون وسوف تسمتر جهودنا بتعزيز كل قيم المجتمع بضبط كل المخالفات.وفي ذات السياق أفاد سعادة العميد شرطة/ إسماعيل مطر مدير ادارة جمارك مطار الخرطوم أن عملية الإبادة واحدة من اهم المناشط التي تتعلق بتحقيق الاهداف الاستراتيجية للجمارك التي تتمثل فى تأمين الاقتصاد وحماية البيئة والمجتمع والامن القومي وأن الابادة تاتي ضمن واحدة من المناشط التي تقوم بها الادارة بصفة دورية فى ابادة البضائع المخالفه وهي عبارة عن كريمات ومستحضرات طبية ومواد غذائية فاسدة بالاضافة للخمور والملابس مستعملة

ضبط موبايلات حديثه مهربة داخل أكياس لبن

milkلازالت ادارة جمارك مطار الخرطوم تواصل النجاح تلو الاخر وتشكل حصناُ منيعاً فى وجه كل المتهربين وضبط كل مايمثل هدم الاقتصاد القومي اخر النجاحات تمثلت في ضبط اجهزة موبايلات حديثه بكامل ملحقاتها مخفية داخل اكياس لبن بدرة قادمة من احدي الدول العربية.

فى تعليقه على هذه الضبطية أبان سعادة العميد شرطة اسماعيل مطر مدير ادارة جمارك مطار الخرطوم أن هذه الضبطية هي احدى الحيل التي يمارسها المهربون تفادياً من سداد الرسوم الجمركية وتدمير الاقتصاد.

واصفا من يقومون بهذه العملية هم ضعاف نفوس يسعون للكسب السريع دون اي وازع ديني أو اخلاقي. مؤكداً أن الجمارك بالمرصاد لكل من تسول له نفسه العبث باقتصاد البلاد وذلك لان النهج الذي انتهجته الجمارك مؤخراً في تكثيف التدريب واستعمال الاجهزة التقنية متطورة بالمنافذ الجمركية على مقدرة فائقة لكشف كل حالات التهريب.