في أكبر انجاز لمكافحة التهريب بالجمارك إحباط محاولة تهريب كشف معادن 15/09/2014

IMG-20140915-WA0011حققت الادارة العامة لمكافحة التهريب بهيئة الجمارك السودانية انجازاً جديدا يضاف الى انجازتها المتعددة وذلك بضبطها لكمية كبيرة من اجهزة كشف المعادن بمنطقة غرب امدرمان وتقدر المضبوطات باكثر من الف جهاز كشف معادن بملحقاته بقيمة بلغت حوالي 15 مليون جنية .

ووقف سعادة اللواء شرطة حقوقي/د.سيف الدين عمر سليمان على حجم الانجاز والمضبوطات مشيداً بمجهودات مكافحة التهريب ومؤكداً على مدي جاهزية القوات واستشعارهم المسؤلية وحسهم الامني العالي في كشف مثل هذه الجرائم، حاثاً اياهم على حماية جميع المنافذ بالتعاون مع الجهات ذات الصلة كما اشاد سعادته بقوات مكافحة التهريب بكسلا وانجازاتم المتلاحقة في مكافحة تهريب السلع والمواد الغذائية .

من جانبة اكد سعادة اللواء شرطة /عبد العظيم محمد عبد الله مدير الادارة العامة لمكافحة التهريب أن الجمارك ستظل درع قوي تحمي المداخل والثغور وتحقق الامن والطمانينه بحظرها لكل ما يهدد المجتمع ، وتحمي الاقتصاد من المتلاعبين والمهربين والمخربين .

دعوة لتشكيل جهاز قومي لتشجيع الصادرات ومعالجة قضايا قواعد المنشأ للنفاذ للأسواق الأوربية 11/09/2014

DSC_0110[2]دعا العميد شرطة على جدو ادم مدير دائرة التخطيط والتنظيم والبحوث بهيئة الجمارك إلى تشكيل جهاز قومي يعنى بتشجيع الصادرات ومعالجة قضايا قواعد المنشأ ،مؤكدا أن مشكلة النفاذ إلى أسواق الاتحاد الأوربي تحتاج للتعامل الجاد من قبل السلطات المختصة وأصحاب العمل

وقال إن الجمارك مستعدة للتعاون مع جميع الجهات لتطوير وترقية الصادرات وتقديم اي عون مطلوب فيما يخص قواعد المنشأ التفضيلية الأحادية والإقليمية والعامة وذلك في إطار مبدأ الشراكة بين الجمارك والقطاع الخاص والجمارك والوحدات الحكومية الأخرى

وأعرب عن أمله أن يرى مشروع ( القانون الوطني لقواعد المنشأ )النور ،داعيا المصدرين للاستفادة من ميزات الاتفاقيات الدولية ،مشيرا إلى الأنظمة التي تساعد على النفاذ إلى الأسواق العالمية مثل البرنامج الصيني التفضيلي الأحادي الموجه نحو إفريقيا الذي يشتمل على أكثر من 400 سلعة ومعفاة من الرسوم عند تصديرها إلى الصين وكذلك النظام الكوني للافضليات التجارية بين دول الجنوب

وأوضح أن أسواق الاتحاد الأوربي أصلا مفتوحة للصادرات السودانية وان السودان لم يتأثر بعدم توقيعه على اتفاقية (كتونو) أو الاتفاقية الانتقالية للشراكة الاقتصادية ضمن مجموعة شرق وجنوب إفريقيا

(EBA) لان السودان يصدر لدول الأتحاد الأوربي بموجب نظام كل شئ ما عدا السلاح

وقال في هذا الصدد أن المشكلة تكمن في عدم إلمام المصدرين بمثل هذه الاتفاقيات وشروط التصدير إلى دول الاتحاد الأوربي ، داعيا إلى تنسيق الجهود بين الجهات المختصة كافة لمساعدة المصدرين لمطابقة المواصفات الأوربية

هيئة الجمارك والبنك السوداني الفرنسي يوقعان إتفاقية خدمة التحصيل الإلكترونى 25/08/2014

DSC_9206وقعت هيئة الجمارك والبنك السوداني الفرنسي اليوم بمبانى هيئة الجمارك إتفاقية خدمة التحصيل الإلكترونى بالمنافذ الجمركية بولايات البلاد المختلفه .

وقال اللواء د . سيف الدين عمر سليمان رئيس هيئة الجمارك إن الاتفاقية تأتى فى إطار إستخدام التقنيات الحديثة فى العمل الجمركى  بغية الوصول للحكومة الإلكترونية السودانية بهدف تبسيط الإجراءات الجمركية للعملاء والموردين فى إطار النهضة الجمركية التقنية ، مبيناً ان التعامل مع التحصيل الإلكترونى عبر الربط الشبكى  يمكن العملاء من دفع كل معاملاتهم المالية من أى مكان فى إطار توحيد عملية الدفع عبر النافذة الواحدة مما يسهل للعملاء الحركة التجارية وفق ما نادت به منظمة التجارة العالمية ، مضيفاً ان نظام التحصيل الإلكترونى يقلل من الزمن بإستخدام الجمارك  للشبكات والحواسيب لتسهيل الإجراءات الجمركية بالمنافذ الجمركية المنتشرة ، مؤكداً ثقتهم الكاملة فى الكوادر الوطنية لإنجاح مثل هذه المبادرات الجمركية الرائدة التى تعمل الجمارك من خلالها على تحسين الأداء لعملية التحصيل الإلكترونى بجانب التحكم فى عملية السداد ورفض المعاملات غير الصالحة ، مؤكداً سعى الجمارك للإستمرار  فى  تقنية كل المعاملات الجمركية .

من جانبه أوضح الاستاذ محجوب حسن شبو محمد المدير العام للبنك السوداني الفرنسي ان الإتفاقية تسهم فى دفع الإقتصاد الوطنى وذلك بتقليل نسبة المنصرفات بالتحصيل اليدوى والعمل على تطبيق الحكومة الإلكترونية فى كل المنافذ وتقديم خدمة متميزة لكافة العملاء والموردين بالمنافذ الجمركية المختلفة عبر افرع البنك المنتشرة عبر البلاد ، مشيراً للتنسيق مع هيئة الجمارك لتنفيذ كل المشاريع والبرامج التى تخدم وتدفع من عجلة الإقتصاد

مكافحة التهريب بالجمارك تضبط (63) متسلل عبر البحر الاحمر

IMG-20140825-WA0012تمكنت الادارة العامة لمكافحة التهريب بهيئة الجمارك من إحباط محاولة تهريب عدد (63) متسلل لخارج البلاد عبر البحر الأحمر على متن سمبوك ، حيث تم تجميع المتسللين بالجزر السودانية جنوب مدينة سواكن بمنطقة دبة سالم وهم من جنسيات مختلفة . بالإضافة الى طاقم السمبوك المكون من (6) أشخاص حيث تم ضبطهم بجزيرة أقراب ، هذا وقد باشرت سلطات مكافحة التهريب إجراءاتها القانونية فى مواجهتهم .

وقال اللواء شرطة حقوقي /د. سيف الدين عمر سليمان رئيس هيئة الجمارك أن المتسللين البالغ عددهم (63) متسلل منهم عدد(20) سوداني وعدد(38) من جنسيات أجنبية . ومن بينهم عدد(12) من النساء و(12) طفل بينهم (4) اطفال رضع.. وأوضح سعادته بأن عمليات تهريب البشر هي عبارة عن رحلات محفوفة بالمخاطر وتؤدي الي التشرد والضياع وفي بعض الاحيان الي الموت ، مناشداً جميع المواطنين بعدم خوض مثل هذا النوع من الهجرات غير المشروعة والمنظمة ، موكداً مقدرة قواته المنتشرة علي كافة حدود البلاد من إحباط أي محاولات لتهريب المتسللين من والي داخل البلاد وسد كافة ثغرات التهريب مثمناً مجهودات قوات مكافحة التهريب لتصديها لكل ما يمس اقتصاد هذا الوطن .

وفى تعليقه على هذه الضبطية اشاد اللواء شرطة / عبد العظيم محمد عبد الله مدير الادارة العامة لمكافحة التهريب بالجمارك بمجهودات قواته المنتشرة فى الساحل الشرقي للبلاد مثمناً جهودهم فى الحفاظ على مقدرات الأمة وحماية أرواح المواطنين ، داعياً المواطنين لعدم المخاطرة بأرواحهم وممتلكاتهم بالهجرة غير المشروعة عبر البحر الأحمر كما أكد سعادته عزمهم بسد منافذ التهريب مبيناً ان التدريب والتأهيل الذي تلقته قوات مكافحة التهريب البحرية ساعد كثيراً فى الحد من ظاهرة تهريب البشر عبر البحر الأحمر .

رئيس هيئة الجمارك يفتتح النافذة الواحدة برئاسة الجمارك 20/08/2014

  DSC_5183 جدد اللواء شرطة حقوقي د. سيف الدين عمر سليمان رئيس هيئة الجمارك مضى الجمارك بخطى ثابتة في برامج تسريع الإجراءات الجمركية للمتعاملين معها. وذلك بالإجراءات والآليات والتقانة التي تقلل زمن المعاملة وتوفر الجهد.

   جاء ذلك عقب افتتاحهُ لمباني النافذة الواحدة برئاسة الجمارك. حيث تتم معظم المعاملات الجمركية عبر هذه النافذة وتوجد بها شبكة حاسوب تربط كل أفرع الرئاسة التي تتعامل مع المواطنين. وهنالك ضابط من كل إدارة يرد على استفسار المواطن ويقوم بإجراء المعاملات دون أن يتطلب ذلك دخول المواطن للرئاسة. وذلك في زمن قياسي.

  تجدر الإشارة إلى أن الجمارك بعد استخدامها للبرنامج الحاسوبي الاسكودا العالمي وبعض البرامج المساعد أصبحت واحدة في الهيئات التي نفذت الحكومة الإلكترونية عملياً.