رئيس هيئة الجمارك يشهد حفل تخريج الدفعة(42) من منسوبى الهيئة 19/10/2017

جدد اللواء شرطة د . بشير الطاهر بشير رئيس هيئة الجمارك اهتمام الجمارك السودانية بدعم وحماية الاقتصاد الوطنى من كافة المهددات وصون البلاد من عمليات التهريب ، مشيرا ان قرار رفع الحصار الاقتصادى عن البلاد يلقى أعباء اضافية لمنسوبى الجمارك بتحقيق مزيد من الايرادات والرقابة الجمركية ، جاء ذلك لدى مخاطبته اليوم حفل تخريج الدفعة(42) مستجدين البالغ قوامها 244) مستجد بحضور مدير الادارة العامة لتدريب ضباط الصف والجنود برئاسة قوات الشرطة ومدراء الادارات العامة و الدوائر بهيئة الجمارك ، مشيرا ان الدفعة المتخرجة تعتبر اضافة حقيقية لقوات الجمارك تسهم فى تأمين الحدود ودعم الاقتصاد ، مؤكدا الاستمرار فى عمليات التطوير والتحديث لكل البرامج الجمركية حتى تواكب كافة المتغيرات العالمية التى تدعم أنشطة الاقتصاد الوطنى ، مشيدا بالأداء المتميز لدائرة التدريب واسهامها فى تأهيل منسوبى الجمارك فى أنواع التدريب المختلفة بجهود مقدرة ظلت تضطلع بها دائرة التدريب جعلت قوات الجمارك فى كامل الجاهزية للدفاع عن الوطن ومكتسباته ، داعيا الدفعة المتخرجة لبذل الجهد والمحافظة على أمن وطمأنينة المواطن .

من جانبها أشادت العميد شرطة زينب يوسف هبانى مدير دائرة التدريب بهيئة الجمارك بالدعم المتواصل الذى ظلت توليه هيئة الجمارك للعملية التدريبية وفق احدث عمليات التطور والتحديث والتى تستهدف تأهيل ورفع قدرات منسوبى هيئة الجمارك وجعلهم أكثر قدرة وجاهزية لتأمين حدود البلاد وحفظ وصون اقتصادها الوطنى ودفع عجلة التنمية والاعمار ، مشيرة ان الدفعة المتخرجة تلقت تدريبا متقدما بمعسكر سندس لمدة (6) أشهر تلقت خلاله محاضرات فى المنهج الاساسى فى قانون الشرطة اضافة للجانب العسكرى ولوائح وقانون الجمارك ومكافحة التهريب والعلوم الشرطية والاسلامية .

هيئة الجمارك تحصد الاشادات بمعرض تكنولوجيا المعلومات الخامس عشر بولاية نهر النيل 18/10/2017

تحت شعار الرقمية من أجل التنمية الولائية افتتحت الدكتورة تهاني عبد الله عطية وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والدكتورة تابيتا بطرس وزيرة الدولة بوزارة الموارد المائية ملتقى معلومات الولايات الخامس عشر الذي ينظمة المركز القومي للمعلومات التابع لوزارة الاتصالات بحضور السيد والي ولاية نهر النيل واعضاء حكومته والاستاذ الطيب مصطفى رئيس لجنة الاعلام والاتصالات بالبرلمان والسيد مدير شرطة ولاية نهر النيل ومدير الادارة العامة للسجل المدني ومدير المركز القومي للمعلومات ولفيف من قادة الاجهزة الشرطية والامنية بالولاية ولدى زياتهم جناح هيئة الجمارك بالمعرض أشادوا بجناح الهيئة مثمنين دور الجمارك الكبير في دعم الاقتصاد ومكافحة التهريب مؤكدين ريادتها للحكومة الالكترونية بالبلاد من خلال ما شاهدوه بالمعرض لاحدث النظم الجمركية والتطبيقات الحديثة التي تستخدمها الجمارك حيث تلقوا تنويرا مبسطا عن نظام التتبع الالكتروني لشاحنات الترانزيت ونظام المراقبة الالكترونية والاشعة السينية ونظام الوقاية من الاشعاع والامن الننوي ونظام إدارة المخاطر وحماية حقوق الملكية الفكرية.

وانطلقت فعاليات الملتقى بولاية نهر النيل مدينة عطبرة بمشاركة كبيرة من شركات الاتصالات والمراكز التقنية وبيوت الخبرة في مجال البرمجيات وأمن المعلومات ويعتبر الملتقى إستنفار مؤسسي ومجتمعي يناقش مستقبل التقنية في القطاع الخاص والعام للارتقاء بالسودان تقنيا على مستوى الفرد والمؤسسة كما قدمت خلال الملتقى العديد من اوراق العمل التي ناقشت جاهزية شركات الاتصالات للتطبيقات الالكترونية وتجارب ومشاريع تقنية المعلومات في السودان وتطبيقات الحكومة الالكترونية الحكومة الالكترونية التي قطهت فيها الجمارك شوطا كبيرا بتطبيق احدث النظم الجمركية وفق المعايير العالمية تسهيلا لحركة التجارة وتحقيقا للرقابة الفاعلة. وقد شرف الجلسة الختامية للملتقى بقاعة الامل للمؤتمرات السيد مساعد رئيس الجمهورية الاستاذ ابراهيم السنوسي حيث تم تلاوة البيان الختامي وتم تسليم توصيات الملتقى.

دائرة التدريب بهيئة الجمارك تظم دورة للقادة حول إدارة الازمات 11/10/2017

تحقيقا لاهداف خطة الجمارك وتنميةً لمقدرات ومهارات منتسيبها في إدارة وعلاج الأزمات وفق منهجية علمية وخبرات عالمية احتضنت قاعة الاجتماعات برئاسة هيئة الجمارك دورة إدارة الازمات التي نظمتها دائرة التدريب بالهيئة بالتعاون مع مركز الدراسات والتدريب الدبلوماسي  والتي استهدفت عدد 23 من ضباط الجمارك في رتبتي العميد والعقيد شرطة وتهدف الدورة الى ضرورة إكساب القيادات الإدارية بالمؤسسات مهارات إدارات الأزمات، وذلك من خلال التعريف بمفهوم الازمات وانواعها ومراحلها والمنهج التشخيصي للازمة وطرق واليات ادارة الازمة وأهمية معرفة السمات المطلوبه في قيادات ادارة الازمات وكيفية تنميتها وتطويرها، وممعرفة  مواصفات فريق الازمة وطرق اختياره، كما تعرف الدارسين على اثر وسائط  الاعلام المختلفة ودورها  في مسار الازمات. وقد حاضر في الدورة عدد من خبراء الدبلوماسية السودانية ومجال العلاقات السياسية الدولية الذين أكدوا على ضرورة اهتمام المؤسسات بتطوير رؤيتها وسياستها تجاه إدارة الأزمات واعداد استرتيجيات التفاوض وفض النزاعات وضع خطط  وأنظمة الانذار المبكر والإجراءات الوقائية اللازمة لمحاولة منع حدوث الأزمات قبل وقوعها وتدارك ما يقع منها بما يتماشى مع متطلبات العصر.

 

 

 

اللواء الحمري: الجمارك تلعب دورا محوريا في المحافظة على الممتلكات الثقافية 04/10/2017

اكد السيد وكيل وزارة السياحة والاثار والحياة البرية د. جرهام عبد القادر على ضورة المحافظة على التراث والموروثات القومية جاء ذلك لدى مخاطبته ورشة عمل آليات تطبيق إتفاقية اليونسكو لعام 1907 والخاصة بحظر إستيراد وتصدير ونقل الممتلكات الثقافية بطرق غير شرعية التى انعقدت صباح اليوم بقاعة الاجتماعات برئاسة هيئة الجمارك بحضور السيد وكيل وزراة الثقافة وسعادة اللواء شرطة/ صلاح احمد حسين الحمري ممثل رئيس الهيئة ومدير الادارة العامة للالتزام والتسهيل والسيد مدير مكتب اليونسكو بالخرطوم ونائب الامين العام للجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة ومندوبين من وزارة العدل والداخلية والأمن وشرطة السياحة والانتربول وتأتي الورشة في اطار الجهود المبذولة من قبل اللجنة الوطنية السودانية لليونسكو لتفعيل الالتزامات وفقا للاتفاقيات الدولية وذلك من خلال تنسيق العمل مع هيئة الجمارك ومختلف الجهات الحكومية ذات الصلة وتهدف الى تنمية القدرات وتعزيز الامكانيات والبحث عن تدابير وإجراءات من شانها مكافحة عمليات التهريب والاتجار غير المشروع للممتلكات الثقافية والمحافظة على التراث الثقافي من مختلف اشكال التهديد التي يتعرض لها خاصة في ظل انتشار الحروب والتوترات وما يصاحبها من عمليات السرقة والنهب والتهريب، والحد من تنامي ظاهرة سرقة وتهريب الممتلكات الثقافية بطرق غير شرعية.خصوصا وأن السودان يمتاز بتنوع تراثه الثقافي والطبيعي والذي ساهم في تشكيل الحضارة السودانية بمختلف حقبها التاريخية الضاربة في القدم.
وبعد أن صادق السودان على اتفاقية لاهاي لعام 1954م لحماية الممتلكات الثقافية حال النزاح المسلح ووقع على اتفاقية اليونسكو 1972 لحماية التراث الثقافي والطبيعي كان من الاهمية بمكان أن يوقع السودان على اتفاقية اليونسكو 1970 الخاصة بالتدابير الواجب اتخاذها لمنع استيراد وتصدير ونقل الممتلكات الثقافية بطرق غير شرعية.
وفي حديثة في الجلسة الافتتاحية أكد اللواء شرطة صلاح الحمري أن الجمارك على استعداد لتكوين شراكة ذكية مع الجهات ذات الصلة وأن تلعب دوراً محوريا في سد الثغرات لمنع تهريب الممتلكات الثقافية بطرق غير مشروعة.
الجدير بالذكر أن الورشة تستمر لمدة يومين وتقدم خلالهما الجمارك العديد من اوراق العمل حيث تناقش الورشة في يومها الثاني قوائم حصر الممتلكات الثقافية ورقمنة التراث والمتحف الافتراضي.

الجمارك تحتفل بذكري الهجرة النبوية 01/10/2017