مكافحة التهريب ولاية كسلا تضبط شحنات من السلع الإستراتيجية المهربة طباعة

كالعهد بها مكافحة التهريب ولاية كسلا تواصل الإنجازات وتتمكن من إحباط تهريب شحنتين من السلع الإستراتيجية الضرورية المدعومة( سكر، دقيق، زيوت، و مواد تموينية مختلفة)، بلغت قيمها مليون جنيه، جاء ذلك اثر توفر معلومات تفيد بأن هناك عربتين تحملان مواد تموينية في طريقها إلى إحدى الدول المجاورة، فتم رصدها و تتبعها إلى أن تمكن الفريق العامل من ضبطها، حيث اتخذت كافة الإجراءات القانونية في مواجهة المهربين و وسيلتي النقل.
وفي تصريحه *للمكتب الصحفي للشرطة* أفاد العقيد شرطة صالح إدريس مدير ادارة مكافحة التهريب ولاية كسلا، انهم سيكونون بالمرصاد لكل عمليات التهريب المختلفة التي تتم عبر الشريط الحدودي الشرقي، موضحاً أن قواته تعمل على مدار ٢٤ساعة لتمشيط كافة المنطقة، مؤكداً على ان هذه الضبطية تأتي في إطار خطة هيئة الجمارك لتأمين السلع الضرورية و الاستراتيجية من عمليات التهريب و التخريب المختلفة. حيث اشاد بمجهودات القوة الضابطة وانجازاتهم المتواصلة.

وفي سياق آخر ذو صلة تمكنت قوة اخرى من مكافحة التهريب ولاية كسلا من ضبط عدد (١٠٠) قارورة زيت زنة ٢ لتر محمولة على ظهور (دواب) أوشكت على تخطي الشريط الحدودي الفاصل بين إحدى دول الجوار الشرقي.
علما بأن التهريب في الولايات الحدودية يمكن أن يتم بأي وسيلة من الوسائل من ضمنها الدواب.