مكافحة التهريب وسط دارفور تضبط كميات من الكريمات وأجهزة الموبايل طباعة

ضبطت إدارة مكافحة التهريب ولاية وسط دارفور (زالنجي) التابعة لهيئة الجمارك شاحنة كبيرة بمنطقة خلوية غربي الولاية محملة على متنها كميات من الكريمات والعطور وبطاريات سيارات وأجهزة موبايل في طريقها للتهريب وقد أشاد والي ولاية وسط دارفور المكلف اللواء ركن سليمان الأمين مساعد بالضبطية النوعية للإدارة لدى وقوفه على الضبطية بحضور مدير شرطة الولاية ومدير الجمارك والمكافحة، مبيناً أن قوات مكافحة التهريب زالنجي تعمل على مكافحة التهريب ورصد حركة المهربين وضبط كافة حالات التهريب التي تعمل على تخريب الإقتصاد الوطني.
من جانبه ثمن اللواء ياسر عوض السيد محمد على مدير شرطة الولاية مجهودات قوات المكافحة زالنجي في الضبطيات ومراقبة الشريط الحدودي والعمل بتناغم تام مع الأجهزة الأمنية الأخرى لحفظ الأمن. وأضاف أن الجمارك بولاية وسط دارفور تعمل على تسهيل عملية التجارة وتبسيطها ومحاربة التهريب.
وذكر العقيد عمر محمد سيد أحمد القاضي مدير إدارة مكافحة التهريب ولاية وسط دارفور(للمكتب الصحفي للشرطة) أن الضبطية تمت بعد توافر معلومات وتحليلها لتقوم القوات بعملية كمين وضبط شاحنة كبيرة (مان) ومتهمان بمنطقة (مومو) غربي الولاية على متن الشاحنة عدد (١٠٠) كرتونة كريم كريتون بالإضافة إلى(١٦٦)كرتونة صباعات مختلفة و(٧٨) كرتونة لوشنات وعدد(٥١) بطارية جافة وعدد (٦) كرتونة عود الهندي
وأشار القاضي إلى ضبط مايفوق ال (٢٠٠٠) جهاز موبايل ماركات مختلفة وتحرير إعلان حجز للمضبوطات واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة، مؤكداً جاهزية قوات مكافحة التهريب وسط دارفور لضبط كافة حالات التهريب.