قوات مكافحة التهريب كسلا تحبط تهريب كميات من الوقود طباعة

تمكنت إدارة مكافحة التهريب ولاية كسلا بهيئة الجمارك من إحباط محاولة تهريب(97) جركانة وقود على متن (4) بكاسي بعد مطارده مارثونية ما بين المهربين وقوة من مكافحة التهريب ، وكانت المضبوطات في طريقها إلى إحدى دول الجوار ، وضبط كميات كبيرة من حجر البطارية والواح من الزنك باحد الأحياء الطرفية لولاية كسلا وذلك من خلال معلومات نوعية توفرت لادارة مكافحة التهريب ولاية كسلا.

وقال مدير إدارة مكافحة التهريب بالولاية (للمكتب الصحفي للشرطة ) العقيد صالح إدريس ، أن إدارته رصدت معلومات دقيقة ، تفيد بشروع شبكة إجرامية في محاولة تهريب كمية من الوقود ، إلى إحدى دول الجوار عبر القطاع الجنوبي ، وفور تلقي المعلومات تم تشكيل قوة من إدارة مكافحة التهريب بكسلا للمتابعة ، أسفرت عن ضبط المتهمين على متن (4) مركبات “بوكس” بعد مطاردة ماراثونية توجت بالقبض على المتهمين ، وبحيازتهم (97) جركانة وقود ما يعادل (1552) جالون وقود ، ليتم تدوين إجراءات قانونية في مواجهة المتهمين ولا زالت التحريات جارية لتقديمهم للمحاكمة.
وفي سياق متصل أكد صالح ضبط إدارته (1000) كرتونة حجر بطارية بجانب (13) طن زنك مخبأة بأحد المنازل الطرفية معدة للتهريب خارج البلاد، مؤكداً أن إدارته ستظل عين ساهرة ويد أمينة في حماية الإقتصاد من خطر المهربين ، وستظل يد من حديد أمام كل من تسول له نفسه بتخريب الإقتصاد وتهريب السلع الإستراتيجية والمواد الغذائية والمدعومة.