د. جبريل إبراهيم وزير المالية والإقتصاد الوطني يشيد بالجهود الكبيرة التي تبذلها هيئة الجمارك في رفد الخزينة العامة للدولة بالإيرادات طباعة

أشاد د. جبريل إبراهيم وزير المالية والتخطيط الإقتصادي بالإنجازات الكبيرة التي تحققت عبر بوابة وزارة المالية والتخطيط الإقتصادي وهيئة الجمارك وديوان الضرائب في رفد الخزينة العامة للدولة بالإيرادات المالية التي كان لها دورها الكبير في إنعاش الإقتصاد الوطني مشيراً لجملة من المكاسب التي حققتها وزارة المالية والإقتصاد الوطني في إعفاء ديون السودان الخارجية الأمر الذي يتيح للدولة الإعتماد على مواردها الذاتية وعدم الإعتماد على التمويل بالعجز (طباعة النقود) من العام القادم معزياً ذلك للجهود الكبيرة التي بذلتها هيئة الجمارك في رفد ميزانية الدولة بالإيرادات المالية وقال د. جبريل خلال تقديمه التهنئة لمنسوبي هيئة الجمارك صباح اليوم بمناسبة عيد الأضحى المبارك بحضور الفريق شرطة د. بشير الطاهر بشير رئيس هيئة الجمارك ومدراء الإدارات العامة والدوائر وضباط وضباط صف وجنود هيئة الجمارك أن إعتماد الدولة الكلي في زيادة ميزانيتها يقع على عاتق الجمارك وعول عليها كثيراً في المساهمة في سياسات الإصلاحات الإقتصادية الأخيرة للإقتصاد الوطني موضحاً أن الدولة تحتاج لموارد مالية كثيرة لدعم برامج قطاعات الخدمات والصحة والتعليم وبرامج الدعم المباشر للمواطن من خلال برنامج سلعتي بالإضافة للتحديات الجسام التي تواجه الدولة في زيادة الأجور للعاملين بها ابتداءً من مطلع العام القادم وهذا لا يأتي إلا بالجهود الكبيرة التي تبذلها هيئة الجمارك في تقديم يد العون لوزارة المالية برفدها بالموارد المالية التي تعين في إنفاذ هذه المشروعات الكبيرة في القريب العاجل داعياً الجمارك لبذل المزيد من الجهود في تتبع الشحنات القادمة عبر ميناء بورتسودان وتخليصها بأسرع وقت ممكن الأمر الذي يساهم كثيراً في إنعاش خزينة الدولة مؤكداً دعمه لهيئة الجمارك حتى تصبح الأولى على رصيفاتها في العالم وفي تصريح *(للمكتب الصحفي للشرطة)* قال الفريق شرطة د. بشير أن زيارة السيد وزير المالية جاءت بغرض تهنئة منسوبي الجمارك بمناسبة عيد الفداء مؤكداً أن هيئة الجمارك تعتبر قلعة من القلاع الحصينة لوزارة المالية والتي تلعب دوراً بارزاً في النهوض بالإقتصاد السوداني مضيفاً أن العمل بها يمضي بأحدث النظم الحديثة لمواكبة التطور في الإقتصاد العالمي مشيراً إلى أن الجمارك تعتبر الرافد الأيمن لوزارة المالية بالإيرادات التي تسهم إسهاماً مباشراً في زيادة إجمالي الناتج القومي للمساهمة في خروج البلاد من الضائقة المالية التي تمر بها مقدماً التهنئة لوزارة المالية للنجاحات الكبيرة التي حققتها في إعفاء كثير من الديون المثقلة على البلاد بالإضافة لدعم العديد من المشروعات الإقتصادية عبر صندوق النقد الدولي.