توضيح حول تحريك سعر الدولار الجمركي إلى 20 جنية طباعة

*بسم الله الرحمن الرحيم*

 

*هيئة الجمارك السودانية*

 

*توضيح حول تحريك سعر الدولار الجمركي إلى 20 جنية*

 

يستخدم الدولار الجمركي في تحديد قيمة السلع المستوردة وتوحيد جميع المعاملات الجمركية بغرض تحصيل الرسوم والضرائب الجمركية بعيداً عن تقلبات ومضاربات وتعدد أسعار صرف العملات. وتلجأ الحكومات لهذا الإجراء نتيجة للظروف الإستثنائية التي تتجاوز مقدراتها في الخروج من الأزمات الإقتصادية المعقدة. ويعتبر تحرير سعر صرف الدولار الجمركي وتوحيده مع سعر الصرف الرسمي الذي يحدده البنك المركزي هو العودة للأصل العام بعد زوال الأسباب الاستثنائية التي تجعل الحكومات تتعامل بالدولار الجمركي. وتشهد حاليا قيمة الجنيه استقراراً واضح مقابل العملات الأجنبية، بل سوف يحدث تراجع فى المستقبل القريب لسعر الدولار، هذا التعافي للجنيه هو الدافع الأساسي الذي سوف يؤدي إلى إلغاء الدولار الجمركي والذي لم يعد لوجوده داع اعتماداً على المعطيات الماثلة، ونؤكد أن الهدف الأساسي من تعديل قيمة الدولار الجمركي هو المساهمة في تنفيذ حزمة الإصلاحات والسياسات والإجراءات في الإقتصاد الكلي وليس فقط بهدف زيادة الإيرادات الجمركية. تؤكد هيئة الجمارك أن الإصلاح في قيمة الدولار الجمركي تقابله عدة إجراءات للمحافظة على توازن مستوى الأسعار العام وعليه تظل كل المدخلات الزراعية والصناعية والسلع الإستراتيجية معفاة من الرسوم الجمركية بالإضافة إلى السلع الإستراتيجية، وسوف يستمر إعفاء قائمة السلع الغذائية المنتقاة وتتبعها سلع أخرى بالإعفاء أو التخفيض الفوري. والأهم من ذلك سوف تعفى سلع المواد الخام المستوردة من الرسوم الجمركية تشجيعاً وحماية للإنتاج المحلي وإحلال الواردات بالصناعات المحلية، هذه الإجراءات تعتبر فرصة جادة للإصلاح الإقتصادي وتتطلب تضافر وتنسيق كل الجهود الحكومية والقطاع الخاص، كما تتطلب سوق منضبط بشكل عام وعدم استغلال قرار تحسين وضع الدولار الجمركي باطماع رفع الأسعار لتحقيق مكاسب شخصية على حساب المواطن وهذه سوف تواجه بإجراءات صارمة. وتؤكد هيئة الجمارك ان هناك المزيد من الإعفاءات الجمركية سوف تطبق على السلع التي تهم معيشة المواطنين.

*هيئة الجمارك*