بتشريف وزير التجارة….الجمارك تدشن مركبات جديدة لمكافحة تهريب السلع طباعة

دشن الأستاذ مدني عباس مدني وزير التجارة والصناعة صباح اليوم برئاسة هيئة الجمارك أسطول مركبات الإشراف والدوريات الجديدة للمساهمة في منع تهريب السلع المدعومة ، مزودة بأحدث وسائل الاتصال وأجهزة التتبع، وذلك انطلاقاً من الدور الريادي لهيئة الجمارك ومحاربتها لتهريب السلع المدعومة.
وأبان الوزير لدى مخاطبته هيئتي القيادة والإدارة بالجمارك أن الزيارة تأتي لدعم السياسات الإقتصادية والتجارية التي تنتهجها الوزارة لوقف الجشع والفوضى التي يشهدها السوق في هذه المرحلة الاستثنائية من فترة الحكم الانتقالي، مؤكداً أن الوزارة والجهات ذات الصلة ستقف سداً أمام المتلاعبين بقوت الشعب.
‏موضحاً أن هنالك آلية ثلاثية من الوزارة ومباحث التموين التي عمادها الشرطة وهيئة الجمارك من أجل دعم وحماية المواطن السوداني ومكافحة تهريب السلع الغذائية والذي لا يتأتي إلا بتضافر الجهود.
من جانبه أوضح الفريق شرطة د. بشير الطاهر بشير رئيس هيئة الجمارك أن فكرة مكافحة التهريب الداخلي للسلع الغذائية ليست وليدة اللحظة بل هو قسم كان موجود بالجمارك منذ التسعينات بإسم المرور المركزي قوامه وجود قوة تعمل على سد منافذ تهريب السلع.
وأضاف الطاهر أنهم يأملون في تغطية العاصمة بالارتكازات والأطواف الجوالة للإحالة دون تسرب السلع الغذائية وانه سوف يكون هنالك تنسيق تام مع إدارة التموين بأطواف مشتركة للحيلولة دون تهريب السلع خاصة الدقيق والسكر والسلع الإستراتيجية من اجل الدولة والمجتمع.
‏الجدير بالذكر انه من ضمن الزيارة تم عرض تقرير تعريفي عن الجمارك قدمته دائرة التخطيط بالجمارك وضح من خلاله جملة الضبطيات من السلع الإستراتيجية خلال الأعوام السابقة والتي تبين بالإحصائيات كمية السلع المهربة خارج حدود البلاد والتي تنعكس سلباً على الميزان التجاري.
‏وكان قد وقف السيد الوزير على جاهزية السيارات الجديدة وأطقمها من الضباط وضباط الصف والجنود. وأضاف أن انتشار هذه القوات لهذا الغرض له ما بعده وستكون له نتائج علي أرض الواقع والجدير بالذكر أن التدشين حضره السيد اللواء شرطة طارق الرشيد وعدد من ضباط مباحث التموين التابعين للجنة القومية للتموين.