كلمة مدير دائرة التدريب

نحن نستثمر في الموارد البشرية والتي هي أهم العناصر المتاحة لإحداث التغير نحو الأفضل بالتدريب الذي هو تنمية وتطوير ما لدى الفرد من مهارات ومعارف وخبرات لرفع مستوى الكفاءة في أداء أعماله . إن عالم اليوم ملئ بالمتغيرات من زيادة في السكان والتطور الهائل في الإتصالات والإستفادة من تكنولوجيا المعلومات ودخول كثير من المفاهيم الحديثة مما زاد الطلب على السلع والخدمات وسهل من إنتقالها عبر الحدود كما أعادت هندسة حياة البشر بشكل يتوافق مع مستجدات الحاضر ومتطلبات المستقبل . إن الجمارك هي الحارس الأمين على بوابات العالم المتسارع ، واضعة في ذهن منسوبيها المفهوم الحديث (جمارك المستقبل) مما يتطلب منا في التدريب التفكير بطريقة مختلفة وتفعيل الشراكة مع الآخرين وإستخدام منصة التدريب الإلكتروني دون إغفال المناسب من البنية التحتية . كما أن هناك عنصر آخر فعال يزيد من زخم فعاليات التدريب ألا وهو تبني الجمارك لشعارات منظمة الجمارك العالمية حيث كان هذا العام تحت شعار (الحدود الذكية) لتسهيل عبور البضائع والمسافرين ووسائل النقل وهذا يضعنا أمام التحدي الأكبر وهو تدريب منسوبينا على التحكم في الحدود عن طريق الشراكة والإستفادة مـن التقنيات الحديثة . إن برامج التدريب المخطط لها تعمل على تنمية القدرات ورفع مستوى كفاءة الأداء وخفض التكلفة مما يساهم في تحقيق الأهداف الإستراتيجية للجمارك .

عميد شرطة/ احمد اسماعيل سبت الرضي