في أقل من 24ساعة شعبة العمليات بحري تنجز ضبطية نوعية جديدة عبارة عن كريمات ومستحضرات تجميل محظورة طباعة

أكد العميد شرطة الشيخ الحاج الشيخ مدير الإدارة العامة لمكافحة التهريب بالإنابة، أكد على أن قوات الجمارك عامة و مكافحة التهريب على وجه الخصوص ستقف بالمرصاد وسداً مانعاً في وجه كل من تسول له نفسه بإضرار الإقتصاد أو الانفس من خلال تهريب السلع الممنوعة والمحظورة، وذلك لدى وقوفه على ضبطية نوعية عبارة عن كريمات و مستحضرات تجميل محظورة قادمة من إحدى دول الجوار الى البلاد بلغت قيمتها حوالي (2.5) مليون جنيه، حيث احبطتها شعبة العمليات الخرطوم بحري، وذلك بتوقيف عربة نيسان باترول محمولة على متن عربة سحاب بإعتبار انها عربة متعطلة وذلك للتمويه والتحايل على الجهات الأمنية والرقابية، إلا ان فطنة و يقظة التيم العامل حالت دون دخولها إلى العاصمة، وأشاد الشيخ بالفطنة والحس الأمني الكبير للقوة الضابطة من ضباط وضباط صف وجنود، موضحاً انهم في الادارة العامة لمكافحة التهريب على استعداد تام لتوفير كافة معينات العمل المنعي والرقابي وتدريب وتأهيل القوات من أجل تجويد الأداء ، كما أشار سيادته إلى ضرورة تشديد عمليات التفتيش والرقابة والمتابعة وذلك لإحكام السيطرة الكاملة على جميع المداخل والمخارج من وإلى العاصمة.
ومن جانبه اشاد العقيد شرطة عمر الانصاري مدير إدارة العمليات بالقوة الضابطة وذلك للاداء المتميز الذي بدر منهم. وفي تصريح *للمكتب الصحفي للشرطة* أوضح الانصاري انهم قاموا برصد وتتبع حركة العربة موضع التهريب إلى ان تمكن الفريق العامل من ضبطها حيث وجدت تحمل كريمات ومستحضرات تجميلية ممنوعة باهظة الثمن وضارة بالصحة، حيث اتخذت كافة الإجراءات القانونية حيال المهربين و وسيلتي النقل موضوع التهريب، موضحاً ان هذه الضبطية النوعية هي الثلاثة توالياً خلال أقل من شهر لشعبة العمليات بحري.

وفي سياق آخر تمكنت شبعة العمليات ام درمان من ضبط عربة دفار تحمل على متنها عدد (200) جوال مكرونة مهربة زنة خمسة كيلو، هذا وقد أشاد العميد شرطة الشيخ الحاج الشيخ مدير الادارة العامة لمكافحة بالانابة، بالإنجاز وحث القوة على مضاعفة الأداء ، وذلك لحماية الإقتصاد وارثاء الأمن والاستقرار في جميع ربوع البلاد.