الجمارك: خطة ثلاثية لتطوير الهيئة و مستمرون في حماية الاقتصاد الوطني طباعة

أكد رئيس هيئة الجمارك الفريق شرطة دكتور بشير الطاهر بشير، استمرار مكافحة التهريب في مهامها وانشطتها لحماية الاقتصاد الوطني ومنع عمليات تخريب الإقتصاد التي تستهدف البلاد.
وقال في منبر وكالة السودان للأنباء مساء اليوم، إن حادث إستشهاد خمسة من شرطة الجمارك لا يؤثر في عمل الهيئة رغم الحزن والأسى على الشهداء، مؤكداً ان عمليات مطاردة المجرمين مستمرة للقبض عليهم وتقديمهم للعدالة.
وكشف رئيس هيئة الجمارك عن خطة ثلاثية تبدأ في ٢٠٢٠م لمدة ٣ سنوات لتأهيل الإدارة بمزيد من الآليات والاسلحة. وجدد تأكيده بأن هيئة الجمارك وادارة مكافحة التهريب بالهيئة الأيدي الأمينة والزراع الأيمن لوزارة المالية، وهي مجهزة وقدمت اكثر من ١٥٠ شهيد منذ تاسيسها في العام ١٩٩٠م.
واشاد بقوات مكافحة التهريب التي تقوم بدور كبير في حماية الاقتصاد، مشيراً إلى خبرتها في حماية الحدود ومنع الأنشطة الهدامة من خلال الطوافات البرية والبحرية والنهرية لمتابعة المهربين وجمع المعلومات المضرة بالاقتصاد.
وتحدث عن الحادث واشار إلي أن طوفاً من منسوبي مكافحة التهريب بالجمارك قد تحرك وفق معلومات مؤكدة  تفيد بأن هنالك مهربين لأسلحة، فتمت المطاردة للعربة التي تحمل الأسلحة، وفجاة ظهرت عربه أخرى في مسرح الجريمة وأن تبادل بالذخيرة الحية قد تم بعد الكمين الذي نصبه المهربون، اسفر عن استشهاد الملازم أول شرطة “أحمد عمر سلاطين” واربعة آخرين، هم المساعد شرطة “سيف الدين سليمان” والرقيب شرطة “عمر جبارة البشير” والوكيل عريف شرطة “علي حسين علي عيسى” والجندي شرطة “عبدالله محمود الزين”.