الجمارك تدعو لمراجعة تدريجية للدولار الجمركي في2019 طباعة

الخرطوم 22-10-2018(سونا)-قال اللواء بشير الطاهر بشير المدير العام للجمارك إن خطة الجمارك للعام 2019 تنسجم مع اهداف الموازنة ومع المعايير الدولية والعالمية واستمرار تعزيز التعاون مع القطاع الخاص، مؤكدا ضرورة تخفيض الدولار الجمركي ومكافحة التهريب، منبها الى أن الاعفاءات الجمركية التي تمنح للمستثمرين تستغل بصورة سالبة من البعض .

واضاف بشير في حديثه اليوم في جلسة مجلس الوزراء حول اوضاع الاقتصاد الكلي ورؤية الاصلاح وموجهات الموازنة 2019 أن الدولار الجمركي قفز من 6.8 الى 18جنيه مؤخرا وساهم بصورة كبيرة في التضخم داعيا الى مراجعته بصورة واضحة وتدريجيا في العام 2019 ليصل الى رقم احادي، واكد رئيس هيئة  الجمارك ضرورة الاعتماد على الضرائب المباشرة بدلا عن الجمارك، ودعم الجمارك من كل المستويات في الدولة وتعزيز الادوار لتحقيق الاستراتيجية في جانب الايرادات .

وشدد على ضرورة حل مشكلة الاعفاءات الجمركية وضرورة محاصرتها لانها تستغل بصورة سالبة من بعض المستثمرين وقال انها قفزت من 53% في العام 2017 الى نسبة 66% في العام 2018 وابان أن 69% منها تمثل اعفاءات تمنح لمستثمرين .

واشاد بشير بدعم المالية للربط الشبكي للجمارك والذي ادى الى الربط مع القطاع الخاص والجهات ذات الصلة، مشيدا بالاداء الذي حققته الجمارك وتحقيقها لنسبة 196% من الربط المقدر خلال الفترة من سبتمبر وحتى العشرين من اكتوبر الجاري . واعتبر ما تحقق من ربط بشريات وتفاؤلا في ظل الموجهات العامه للموازنة، واضاف انه لابد من تنفيذ عدة متغيرات ومعالجات لدعم موازنة البرامج وابان أن هناك تغييرا يجب أن يتم في تنظيم الدخل المتاح والإنفاق والادخار والاستثمار، مبينا انه في اطار الدخل المتاح للموازنة يأتي التغيير في الدخل في النظام الضريبي والجمارك والضرائب بحيث يتناسب ويتماشى مع موجهات الموازنة .

واشار الى أن التغيير في الايرادات الجمركية سيكون عن طريق تغيير حجم الواردات والذي يضبط بتغيير التعريفة الجمركية او الرسم الاضافي حسب الارتباطات الاقليمية والعالمية وتغيير حجم الاستثمار عن طريق منح الامتيازات الجمركية للاستثمار زيادة او نقصانا، مشيرا الى انها من ضمن المقترحات المقدمة للتعديل في الايرادات الجمركية .